«التعمير والإسكان» يتصدر قائمة البنوك العربية فى التمويل والتطوير العقارى للعام الرابع على التوالى


كشف حسن غانم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، عن تحرك البنك بقوة نحو تحقيق محاور إستراتيجيته الخماسية، والتى بدأت أولى خطواتها عام 2018 وتنتهى عام 2022، والتى تهدف إلى تعزيز الصورة الذهنية والتأكيد على دور البنك باعتباره مصرفًا تجاريًا شاملاً، مع تدعيم سياسات الشمول المالى، وزيادة حصة البنك السوقية بما يدعم رؤيـتنا المسـتقبلية بالتواجد ضمن أكبر عشرة بنوك تجارية فى السوق المصرفى.

وأشار غانم، فى حوار مع «العقارية»، إلى نجاح البنك خلال الربع الأول من العام الحالى 2019 فى تحقيق نتائج أعمال جيدة تؤكد مسيرته نحو النمو والنجاح، وكانت ثمرة هذا المجهود تكريم البنك للعام الرابع على التوالى كأفضل بنك عربى متخصص فى التمويل والتطوير العقارى لعام 2019 من خلال الاحتفالية السنوية للاتحاد الدولى للمصرفيين العرب، وهو اللقاء السنوى الذى يقيمه الاتحاد لجوائز التميز والإنجاز المصرفى تكريمًا للمؤسسات المصرفية العربية على ما قدمته لمجتمعاتها من جهود وعطاء للارتقاء بالصناعة المصرفية على مستوى العالم العربى.

كما أشار إلى نجاح البنك فى مواكبة التطور السريع والمستمر فى الجهاز المصرفى ليصبح وفى فترة قصيرة من أفضل البنوك المصرية من حيث كفاءة الأداء المصرفى، مستهدفًا خلال الفترة المقبلة أن يكون من أكبر 10 بنوك تجارية فى السوق المصرفى المصرى..  وإلى نص الحوار:

 

** بدايةً نود إلقاء الضوء على أهم مستهدفات بنك التعمير والإسكان خلال الفترة المقبلة حفاظًا على مرتبة التفوق؟

 

*بنك التعمير والإسكان يلعب دورًا حيويًا منذ إنشائه من 40 عامًا فى المجتمع؛ حيث ساهم فى تطوير النشاط العمرانى وتوفير وتمويل وحدات سكنية تناسب احتياجات كل شرائح المجتمع، ومع التطور المستمر فى القطاع المصرفى محليًا وعالميًا فقد استطاع البنك أن يواكب بل وينافس أيضًا هذا التطور السريع والمستمر ليصبح وفى فترة قصيرة من أفضل البنوك المصرية من حيث كفاءة الأداء المصرفى مستهدفًا خلال الفترة المقبلة أن يكون من أكبر 10 بنوك تجارية فى السوق المصرفى المصرى.

وقد وضع مجلس إدارة البنك استراتيجية طموح لمدة خمس سنوات خلال الأعوام (2018 - 2022)، والتى تهدف إلى تعزيز الصورة الذهنية والتأكيد على دور البنك باعتباره مصرفًا تجاريًا شاملاً، وذلك عبر إستراتيجية تهدف إلى التوسع الجغرافى وتدشين فروع جديدة وتقديم كل الخدمات المصرفية وبأعلى مستوى من الكفاءة بما يلبى احتياجات مختلف شرائح العملاء.

ونسعى من خلال هذه الإستراتيجية إلى تدعيم سياسة الشمول المالى لـدمج كل طـبقات المجـتمع تحت مظلة القطاع المصرفى تماشيًا مع توجهات الدولة والبنك المركزى المصرى، كما نهدف إلى زيادة حصة البنك السوقية بما يدعم رؤيـتنا المسـتقبلية بالتواجد ضمن أكبر عشرة بنوك تجارية فى السوق المصرفى بحلول 2022 مع العمل على المحافظة على كفاءة التشغيل المرتفعة حاليًا.

ويعتزم البنك المنافسة بقوة فى منتجات التجزئة المصرفية والإلكترونية، وزيادة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والتمويل العقارى، بجانب هدفه الرئيسى فى تمويل المشروعات القومية والتنموية للدولة.

** ما أهم المرتكزات التى استندتم إليها تحقيقَا لهذه الأهداف الطموح؟

*فى الحقيقة تم وضع محاور محددة تفعيلاً لمستهدفاتنا تتمثل أهمها فى استحداث منتجات مصرفية جديدة تتلاءم مع الموقع الجغرافى للفروع حسب كل منطقة جغرافية، مع إدخال عنصر جديد يحمل شعار البنك يتمثل فى سيارات مجهزة لتقديم الخدمات المصرفية للوصول إلى الأماكن التى يصعب تواجد وحدات مصرفية بها (القرى والنجوع) بعد أخذ موافقة البنك المركزى، وكذا الاهتمام بتواجد البنك على مواقع التواصل الاجتماعى الـ( (SocialMedia؛ حيث إن 50 % من مجموع المتعاملين مع الخدمات المصرفية هم فئة الشباب والتى تعتمد على وسائل الاتصال الحديثة.

بالإضافة إلى استحداث منظومة جديدة لخدمة كبار العملاء الـ(VIP) عن طريق تقديم الخدمة لهم من خلال الفروع الكبيرة وتخصيص أماكن لهم بمستوى متميز ومن خلال موظفين على مستوى عالٍ من الكفاءة والخبرة، فضلاً عن إيلاء عناية خاصة بذوى الاحتياجات الخاصة وخلق منتجات وخدمات مميزة لتلك الفئة المهمشة وتجهيز الفروع الجديدة بأماكن مخصصة ومجهزة لتلك الفئة لتسهيل تعاملها مع فروع مصرفنا.

وكذا نعمل على التوسع فى استخدام النظام الإلكترونى فى تقديم بعض الخدمات والمدفوعات، التى تتلاءم ومتطلبات شريحة كبيرة من العملاء وهم فئة الشباب وأخيرًا ووفقًا وإستراتيجيتنا نستهدف التوسع فى تقديم قروض التمويل العقارى والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وذلك لدعم الصناعات من أجل النهوض بالاقتصاد وخفض البطالة وزيادة دخل العاملين بالمهن والأنشطة الصناعية الصغيرة.

** وماذا عن أهم إنجازات البنك على مستوى  منظومة التمويل والتطوير العقارى؟

* لا أخفى سرًّا أن بنك التعمير والإسكان لديه تاريخ عريق من التميز والإنجازات فى المجال العقارى لما يمتلكه من خبرة واسعة منذ نشأته فى السبعينيات من القرن الماضى وما له من دور ريادى ومتميز بالتعاون الدائم مع وزارة الإسكان فى دعم المشروعات السكنية التى تتناسب مع الشريحة الكبرى من المواطنين الشباب ومحدودى الدخل، إضافة إلى المساهمة فى تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتتويجًا لهذه الجهود حصد بنك التعمير والإسكان، للعام الرابع على التوالى جائزة أفضل بنك عربى متخصص فى التمويل والتطوير العقارى لعام 2019 من خلال الاحتفالية السنوية للاتحاد الدولى للمصرفيين العرب ببيروت، وهو اللقاء السنوى الذى يقيمه الاتحاد لجوائز التميز والإنجاز المصرفى تكريمًا للمؤسسات المصرفية العربية على ما قدمته لمجتمعاتها من جهود وعطاء للارتقاء بالصناعة المصرفية على مستوى العالم العربى، كما تم تكريم البنك لأربع سنوات متتالية كأفضل بنك على مستوى الشرق الأوسط فى مجال التمويل العقارى آخرها عام 2018.

ويأتى هذا التكريم تقديرًا لما حققه البنك من إنجازات وتميز وبفضل الكوادر المصرفية المدربة استمر البنك فى هذا الدور الريادى بنجاح عام بعد الآخر جنبًا إلى جنب مع تطوير وتقديم كل ما هو جديد من خدمات مصرفية تناسب جميع شرائح المجتمع ومتطلباتهم لينافس بها أكبر البنوك العاملة فى القطاع المصرفى المصرى.

وأؤكد حرص البنك على حصد الجوائز أيضًا فى المجالات المصرفية الأخرى، بالإضافة إلى كونه يتربع على عرش التمويل العقارى بالمنطقة العربية.

وفى إطار استمرار دعم البنك للقطاع العقارى وقع مؤخرًا قرضًا مشتركًا جديدًا ((Club Deal لصالح شركة ريدكون للتعمير بمبلغ 600 مليون جنيه  بمشاركة بنكى الاستثمار العربى والبنك المصرى لتنمية الصادرات وتبلغ حصة بنك التعمير والاسكان نحو 148 مليون جنيه، ويأتى هذا التمويل بغرض المساهمة فى تنفيذ الأعمال المسندة لشركة ريدكون للتعمير من شركة إعمار مصر والخاصة بمشروع مراسى بالساحل الشمالى ومدينة العلمين الجديدة؛ حيث يسعى مصرفنا إلى استغلال أى فرص استثمارية جديدة ذات عائد متوقع متميز من خلال ما تظهره دراسات الجدوى المالية والاقتصادية وتخدم أغراض البنك ويقوم البنك باستغلالها كفرصة استثمارية متميزة تهدف إلى تحقيق استراتيجية البنك وأهدافه المنشودة واستكمال منظومته الاستثمارية.

** وماذا عن نسب توظيف القروض للودائع فى البنك؟

 

*يحرص مصرفنا على انتهاج سياسة تنموية متوازنة تمكنه من نمو نسبة توظيف الودائع إلى القروض من ناحية مع المحافظة على جودة المحفظة ومتانة المركز المالى للبنك من ناحية أخرى، وذلك من خلال بذل المزيد من الجهد فى الدراسة الفنية والمهنية لمجالات التوظيف المختلفة للوصول إلى أفضل توظيف لموارد البنك.

 

وتمكّن البنك من تحقيق نسبة توظيف للودائع إلى القروض قدرها 46 % بنهاية عام 2018 مقارنة بنسبة قدرها 35 % بنهاية العام السابق 2017 محققًا نسبة نمو قدرها 11 %، ومن المستهدف الوصول بها إلى 50 % بنهاية العام الحالى، آخذًا فى الاعتبار تجاوز تلك النسبة متوسط توظيفات القروض إلى الودائع بالجهاز المصرفى المصرى والتى تقدر بنحو (40 %).

** هل لنا إلقاء الضوء على دور بنك التعمير والإسكان فى مجالات المسئولية المجتمعية خلال العام الحالى 2019 ؟

*تطور دور بنك التعمير والإسكان على مدار الخمس سنوات الأخيرة من حيث النوعية والكمية وكيفية المشاركة، فمن حيث الكمية بلغ الرصيد المخصص للمسئولية المجتمعية عام 2014 نحو 4 ملايين جنيه ليصل المبلغ المخصص لعام 2019 نحو 41 مليون جنيه لإيماننا الشديد بأن نجاح مصرفنا مرتبط ارتباطًا قويًا بواجبنا ومسئوليتنا تجاه المجتمع، ومن حيث الكيفية فلم تعد المساهمة المادية هى المعيار الوحيد بل امتد ليشمل مساهمة العاملين والإدارة بالتطوع سواء للقوافل الطبية أو للتبرع بالدم أو حتى التبرع بكتب للأطفال.

كما تطورت فكرة المبادرت لتشمل مبادرات لحاضنات أعمال كحاضنة أعمال رواد النيل فى المجال الهندسى لمواد البناء والتشييد والتى يساهم البنك فى تمويلها بالتعاون مع البنك المركزى المصرى وجامعة النيل، كذلك يساهم البنك فى العديد من المنح التعليمية كمنحة جامعة النيل السنوية فى مجال الهندسة وعشر منح دراسية سنوية للطلاب المكفوفين فى جامعتى الإسكندرية والمنصورة.

كما أقام البنك لأول مرة مسابقة بالتعاون مع مؤسسة إنجاز مصر لطلاب الأولى إعدادى لإيجاد طرق لحل المشاكل الاجتماعية وتدريب الطلاب على إيجاد الحلول البديلة والخارجة عن النطاق المعروف، أما عن نوعية المشاركة فطبقًا لاستراتيجية البنك للمسئولية المجتمعية فقد أضاف البنك محور المحافظة على التراث كأولوية فكانت المشاركة فى المبادرات التالية، مبادرة تطوير منطقة القاهرة الخديوية بوسط البلد بقيمة قدرها 2 مليون جنيه بالتعاون مع محافظة القاهرة متمثلة فى الشارع الرئيسى القاضى الفاضل والشوارع الفرعية ابن ثعلب، أبو بكر خيرت، المهرانى، والمبانى المطلة عليها.

وكذا مبادرة الأسبوع الرمضانى للفنون بممر بهلر بوسط البلد ويعرض فيه فنون التحطيب والتنورة وفنون شعبية، ومبادرة مؤسسة مظلة التابعة لمؤسسة أغاخان بمبلغ 3 ملايين جنيه بهدف تدريب الشباب على الحرف المهددة بالانقراض على أيدى أسطوانات الحرف حتى لا تندثر(خمس حرف)، إضافة إلى التعاون مع مؤسسة مصر الخير فى مبادرة "توثيق التراث" بمبلغ 1.5 مليون جنيه من أجل طباعة كتاب وثائقى عن عادات وتقاليد حلايب وشلاتيم.

** وما المشروعات الاجتماعية التى نفذها البنك فى مجال الصحة؟

*يحرص بنك التعمير والإسكان على تمويل إنشاء "عيادة طبية متنقلة سنويًا لذلك فقد تم تمويل ثالث سيارة / عيادة متنقلة للعام الثالث على التوالى لتصبح العيادات المتنقلة رمزًا لبنك التعمير والإسكان للمشاركة المجتمعية فى مجال الصحة، بالإضافة إلى العديد من المستشفيات (مستشفى أبو الريش للأطفال، مستشفى الدمرداش، مستشفى أهل مصر، مستشفى الطوارئ القصر العينى)، والعديد من المبادرات فى مجال الصحة.

 ** وماذا عن التعليم؟

*قام البنك فى مجال التعليم بتمويل جامعة النيل للمرة الرابعة على التوالى لإنشاء قسم الهندسة الميكانيكية بالجامعة، كما قام بتمويل تشييد وبناء مدرسة ابتدائية وإعدادية بالفيوم بنصف التكلفة الكلية حتى الآن، كما ساهم البنك فى تمويل مبادرات إعداد كوادر المدرسين والعاملين بالمدارس، ويسعى البنك لاستمرار دعمه للمجتمع لضمان الاستدامة والتقدم.

** لبنك التعمير والإسكان دور رائد فى نشر الثقافة المالية بين الأطفال والشباب فما التطورات التى تمت فى هذا الشأن؟

*يحرص البنك على استدامة رعايته للنشء من أبنائنا الطلاب الأطفال والشباب والذى يبدو متمثلاً فى تبنى رعاية وتطوير المشروع القومى للادخار من أجل شقة المستقبل بالتعاون المثمر والمستمر  بين البنك وكل من وزارتى التربية والتعليم والإسكان والمرافق منذ ما يقرب من 20 عامًا لوضع الأسس الخاصة بـ"المشروع القومى للادخار من أجل شقة المستقبل"، وهو المشروع الذى يعد تطويرًا لمسار وأهداف البنك الذى أنشئ من أجلها لخدمة المجتمع، والذى يندرج تحت مظلة الشمول المالى برعاية البنك المركزى لتنمية الوعى الادخارى لدى فئات المجتمع وزيادة عدد المتعاملين مع الجهاز المصرفى وخاصة فى السن الصغيرة التى يبدأ فيها تكوين المفاهيم والسلوكيات التى تستمر لأجيال وأجيال. ولذلك فقد كان لبنك التعمير والإسكان دور الريادة فى مجال نشر الثقافة المالية لدى الأطفال والشباب؛ حيث إنه عضو فاعل فى المنظمة الدولية للثقافة المالية CYFI.

واستكمالاً لمسيرة التعاون مع الوزارة وإيمانًا من مصرفنا بأهمية إلقاء الضوء على دور الشباب وخاصة الطلبة النابغين والموهوبين فى مختلف المجالات ومساندتهم على استكمال مسيرة التفوق، فقد قام البنك بتفعيل برنامج (تكريم نوابغ الطلبة) منذ العام الدراسى 2014 – 2015 بتكريم أوائل شهادة الثانوية العامة بشُعبها المختلفة ويشمل البرنامج منح أجهزة حاسب آلى للطلبة الأوائل بخلاف دعم نقدى شهرى يصرف للطالب طوال فترة دراسته الجامعية بشرط الاستمرار فى التفوق ويشمل التكريم أيضًا تكريم أوائل المحافظات من شهادات التعليم الأساسى والإعدادى بإهدائهم أجهزة Tablets وكذلك فتح دفتر توفير بقيمة رمزية تشجيعًا لهم على الادخار.

والجدير بالذكر أن البنك قام بتطوير وتحديث هذا الوعاء خلال الأعوام الماضية؛ حيث تمت إعادة النظر فى أسلوب احتساب العائد ليتم احتساب عائد تصاعدى حسب رصيد الحساب بحيث يزداد معدل العائد مع قيمة المبالغ المودعة، وقام البنك عام 2014 بزيادة قيمة الجوائز الثلاث الكبرى المقدمة لتصبح قيمة الجائزة الأولى 200 ألف جنيه بدلاً من 100 ألف جنيه والجائزة الثانية 100 ألف جنيه بدلاً من 50 ألف جنيه والثالثة 50 ألف جنيه بدلاً من 25 ألف جنيه، وذلك تشجيعًا للأطفال والشباب وحثهم على الادخار.

وقد أثمر مجهود عمل متواصل طوال 20 عامًا بأن أصبح عدد المشاركين بالمشروع حتى الآن ما يقرب من ربع مليون ألف شاب وطفل بإجمالى أرصدة دفاتر تقدر بما يزيد على 600 مليون جنيه وبقيمة مالية للجوائز تقرب من 13 مليون جنيه منذ نشأة هذا الوعاء وحتى  تاريخ هذا السحب.

** وإلى أى مدى تلعب "الرياضة" أهمية فى مناحى المسئولية المجتمعية التى يوليها البنك أهمية كبيرة؟

*دعم ورعاية "الرياضة المصرية" جزء رئيسى من محاور توجهاتنا الخاصة بالمسئولية المجتمعية لما تمثله الرياضة من أهمية بالغة للشباب فى مختلف الأعمار، كما أنها تسهم فى دعم السياحة الرياضية فى مصر مما يؤدى إلى تنشيط حركة السياحة سواء الداخلية أو الخارجية بشكل فعال.

وأؤكد أن مساندة المؤسسات الاقتصادية الكبرى للاتحادات الرياضية تعد من أهم عناصر النجاح للتنظيم الجيد لتلك البطولات، كما أن استضافة البطولات الدولية بمصر يؤكد ريادتها على كل المستويات الرياضية.

وأود التأكيد هنا على فخرنا الكبير كبنك التعمير والإسكان على رعاية بطولة كأس الأمم الأفريقية توتال 2019 ليكون بذلك البنك الرسمى الحصرى للبطولة، ولا يخفى على أحد حجم الإنجاز الذى تم على أرض الواقع على مدار فعاليات البطولة، حيث كان للبنك جناح بجميع الملاعب التى تقام عليها المباريات ليتمكن الجمهور من خلال هذه الأجنحة من الدخول فى عدد من المسابقات والألعاب ذات الجوائز المختلفة (تذاكر حضور المباريات – تى شيرتات وشنط رياضية   وغيرها من الجوائز القيمة).

كما يوفر البنك من خلال تواجده فى العديد من الأماكن طوال فترة البطولة إمكانية تفعيل تطبيق "فلوسى فون" واستخراج كارت ميزة مجانًا واستخدامه فى الحال مع توافر ماكينات POS وATM.

وبالإضافة إلى ما سبق لبنك التعمير والإسكان مساهمات فعالة فى دعم بعض البطولات الدولية التى أقيمت فى مصر كبطولة العالم للبلياردو التى أقيمت فى القاهرة والغردقة، وسباق النيل الدولى للقوارب الشراعية، والبطولة الدولية لكرة السرعة لذوى الاحتياجات الخاصة بشرم الشيخ، وبطولة الروتارى للسباحة بالإسكندرية، والبطولة الدولية للشطرنج.