قطاع البنوك يقود الصعود فى البورصة و توقعات بقيادته بالفترة المقبلة


غلب الارتفاع على قطاع البنوك خلال تداولات جلسة اليوم الأربعاء، بدعم المؤشرات الإيجابية التي أعلنها صندوق النقد الدولي.

وقال هاني عامر، محلل قطاع البنوك في بحوث مباشر العالمية، إن الأداء الجيد لأسهم القطاع بجلسة اليوم، يرجع إلى المؤشرات الإيجابية التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي خلال مؤتمر أمس.

وتوقع عامر أن يقود قطاع البنوك البورصة المصرية في الفترة المقبلة بجانب قطاعي الأسمدة والسياحة.

ورغم ارتفاع غالبية أسهم القطاع فإن المؤشر تراجع هامشياً بحلول الساعة 2:00 من جلسة اليوم بنحو 0.01% عند مستوى 6424 نقطة.

وتصدر البنك المصري لتنمية الصادرات ارتفاعات قطاع البنوك بنسبة 10%، يليه مصرف أبوظبي بنسبة 9.93%، والاتحاد الوطني بنسبة 9.89%.

وأشار المحلل إلى أنه يتوقع ارتفاع قطاع البنوك خلال الفترة المقبلة مع ترقب طرح بنك القاهرة، وأن يؤتي برنامج الإصلاح الاقتصادي ثماره.

وأضاف عامر أن اقتراب الانتهاء من الصيغة النهائية لقانون البنك المركزي يدعم أداء القطاع خلال الفترة المقبلة والذي يلزم ما يقرب من 6 بنوك لزيادة رأسمالها.

وشهدت غالبية أسهم القطاع خلال جلسة اليوم ارتفاعات تاريخية؛ حيث صعد سهم المصري لتنمية الصادرات لأعلى مستوى منذ يوليو 2008، ليرتفع بنسبة 10% عند سعر 13.75 جنيه، بقيمة تداول بلغت 13.2 مليون جنيه.

وعلى مستوى بنك الاتحاد الوطني صعد لأعلى مستوى له في منذ ما يقرب من 6 سنوات (جلسة 24 يناير 2011)، ليرتفع بنسبة 9.89% عن سعر 8.89 جنيه، بقيمة تداول بلغت 4.7 مليون جنيه.

وعن اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمناقشة أسعار الفائدة، توقع محلل قطاع البنوك أن يتجه المركزي لتثبيت الفائدة، وبدء خفضها في نوفمبر المقبل مما يؤثر إيجابياً على أداء القطاع.

وعلى مستوى البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، تراجع بنسبة 0.34% عند سعر 81.25 جنيه، بقيمة تداول بلغت 87.4 مليون جنيه.

واقتصر التراجع على أسهم بنك التعمير والإسكان بنسبة 1.52%، يليه التجاري الدولي، وقطر الوطني بنسبة 0.25%.