الجارحى :الإقبال على السندات طويلة الأجل شهادة ثقة في الاقتصاد المصري


 قال وزير المالية عمرو الجارحي، إن السندات التي أصدرتها وزارة المالية مؤخراً بقيمة 3 مليارات دولار، جاءت بواقع مليار دولار للسندات أجل 10 سنوات، و1.25 مليار للسندات أجل 30 سنة، و750 مليون في أجل الـ5 سنوات.

وأوضح عمرو الجارحي، على هامش مؤتمر اليوم الخميس، أن 46% من الطلبات على السندات جاءت على أجل الـ30 سنة، و34% جاء لـ10 سنوات، و20% للسندات أجل 5 سنوات.

وأكد الوزير، أن الإقبال على السندات المصرية في الأسواق العالمية خصوصاً في الآجال الطويلة يعني الثقة في الاقتصاد المصري وقدراته على المدى الطويل وبإمكانياته المستقبلية.

وكان وزير المالية المصري، قال إن مصر ستتلقى 3 مليارات دولار حصيلة بيع السندات الدولارية الدولية بنهاية مايو الجاري.

وأضاف عمرو الجارحي، آنذاك: "الحمد لله تلقينا طلبات بنحو 24.5 مليار دولار للسندات خلال 4 أشهر، حصلنا منها على 4 مليارات في يناير و3 مليارات اليوم".

وفي يناير الماضي، طرحت مصر سندات دولية لأجل 5 سنوات بفائدة 6.125%، وأجل 10 سنوات بفائدة 7.5%، وأجل 30 عاماً 8.5%.

وبلغت حصيلة الطرح نحو 4 مليارات دولار، وجهت لدعم الاحتياطي النقدي، وبلغ حجم التغطية نحو 3 مرات، وتمت التغطية بنسبة 50% من المستثمرين في الولايات المتحدة، ونحو 40%، من أوروبا، و10% من آسيا والشرق الأوسط.

وارتفعت الفجوة التمويلية لمصر إلى 34 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المنتهية في العام المالي 2018-2019، مقابل التقديرات السابقة البالغة نحو 30 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وكان محافظ البنك المركزي، طارق عامر، قال إن السندات لمقرر طرحها بسوق الدين العالمي ستضيف نحو 6 مليارات دولار للاحتياطي النقدي في غضون الأشهر القادمة.

ومنحت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، السندات المصرية الدولارية الجديدة غير المضمونة تصنيف B مع نظرة مستقبلية مستقرة.