حسام الحجار : التوسع الجغرافى على رأس أولويات «الأهلى المصرى» خلال الفترة القادمة


أكد حسام الحجار.. رئيس مجموعة الدعم الإدارى بالبنك الأهلى المصرى أن التوسع الجغرافى من خلال إقامة الفروع الجديدة وتطوير وإعادة هيكلة الفروع الحالية يأتى على رأس أولويات البنك خلال الفترة القادمة، مؤكدا أن الأهلى المصرى يستهدف خلال العام المالى 2017-2016 افتتاح 50 فرعاً جديداً وتأمل مجموعة الدعم الإدارى أن يصل هذا العدد إلى 70  فرعاً، مؤكداً أن هناك عددا من المحافظات سوف تستحوذ على النصيب الأكبر من الفروع الجديدة وهى محافظات الوجه البحرى وبخاصة الدقهلية.

وأضاف أن إجمالى عدد ماكينات الصراف الآلى بالبنك بلغ 2900 ماكينة وأنه يجرى حاليا توريد وتركيب نحو 1250 ماكينة جديدة أخرى ليصل بذلك إجمالى عدد ماكينات البنك إلى 4 آلاف ماكينة، مستحوذاَ  على ما يقارب ٪40 من عدد ماكينات الصراف الآلى المتواجدة بالسوق المصرفية، كما كشف الحجار أن البنك الأهلى المصرى نجح فى الوصول بعدد الفروع التى تعمل بالطاقة الشمسية إلى 14 فرعاً، ومن المستهدف، أيضاً، خلال العام المالى 2017-2016 التوسع فى عدد الفروع التى تعمل بالطاقة الشمسية، بسبب ما حققته هذه التجربة من نجاح كبير فى توفير الطاقة.. وفى الحوار التالى المزيد من التفاصيل:

 ما أبرز ملامح استراتيجية مجموعة الدعم الإدارى بالبنك الأهلى المصرى؟

 أبرز ملامح استراتيجية مجموعة الدعم الإدارى بالبنك تتمثل فى تنفيذ مستهدفات البنك فيما يتعلق بالانتشار الجغرافى من خلال افتتاح الفروع الجديدة للبنك والعمل على إعادة هيكلة العديد من الفروع القائمة، كما تتمثل أبرز ملامح تلك الاستراتيجية فى توفير كافة الخدمات للعاملين بالبنك سواء الترفيهية أو الصحية، وذلك بتوفير رحلات داخلية وخارجية، فضلاً عن توفير كافة الاحتياجات الطبية للموظفين وأسرهم، وتوفير خدمة نقل العاملين من وإلى مقار عملهم.

 وماذا عن مستهدفات المجموعة بشأن افتتاح الفروع الجديدة؟.. وكيف تختارون المواقع الجديدة لتلك الفروع؟

 يستهدف البنك الأهلى المصرى خلال العام المالى 2017-2016  افتتاح 50 فرعاً جديدا، لكن تأمل مجموعة الدعم الإدارى أن يصل هذا العدد إلى 70 فرعاً، وأؤكد أن هناك العديد من المحافظات التى ستستحوذ على النصيب الأكبر من عدد الفروع الجديدة وهى محافظات الوجه البحرى، خاصة محافظة الدقهلية لما تتمتع به من كثافة سكانية مرتفعة، وذلك فى إطار حرص البنك على الوصول إلى كافة عملائه وتلبية مختلف احتياجاتهم فى جميع المحافظات لتحقيق مبدأ الشمول المالى.

وأود أن أوضح أن اختيار مواقع الفروع الجديدة فى الوقت الحالى أصبح يختلف عما كان متبعا من قبل، حيث إنه خلال فترة ما قبل عام 2008 كان البنك يستهدف المناطق التى يمتلك فيها أراضى أو أصولاً عقارية دون النظر إلى الجدوى الاقتصادية، وبعد ذلك اختلفت استراتيجية التوسع الجغرافى من خلال دراسة المواقع التى يوجد بها فروع للبنك عبر خرائط لكافة المدن بمصر لمعرفة التغطية الجغرافية لفروع البنك، وقد بدأ الأهلى المصرى بالفعل فى تدشين فروع جديدة فى العديد من المناطق التى لم يكن البنك يتواجد بها من قبل.

وقد أصبحت عملية اختيار المواقع الجديدة للفروع ترتكز على عدة عوامل، فى مقدمتها الكثافة السكنية للمنطقة، كما يفضل البنك إنشاء فروعه الجديدة فى الشوارع الرئيسية التى لا يقل اتساعها عن 12 متراً، على أن يكون الفرع الجديد على متوسط مساحة نحو 800 متر مربع، خاصة أن البنك يحرص على توفيرمسطحات تسمح بتقديم خدمة الـ VIP بفروعه الجديدة.

ويحرص «الأهلى المصرى» حالياً عند إنشاء فروعه الجديدة أو تطوير الفروع القائمة على تجهيز مدخل خاص لذوى الاحتياجات الخاصة، من أجل توفير كافة سبل الراحة لهذه الشريحة من العملاء، كما يهتم البنك أيضاً بالشكل الجمالى للفروع بجانب توفير الحماية الأمنية، علماً بأن البنك يحرص عند تصميم الفروع الجديدة، على أن تكون بأعلى مواصفات الأمن والأمان فى الشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بكاميرات المراقبة وأنظمة الانذار والاطفاء.

 ما الفروع التى ستخضع لإعادة هيكلة وتطوير خلال العام الحالى؟

 وضع الأهلى استراتيجية لتطوير وتحديث الفروع القائمة منذ عام 2009، حيث بلغ إجمالى عدد الفروع التى تحتاج الى تطوير نحو 220 فرعاً، حيث تم وضع خطة لتطوير تلك الفروع وتم الانتهاء من تحديث نحو ٪75 منها، علماً بأن أعمال التطوير تشمل تحديث كافة الأنظمة الأمنية وتجديد الواجهات وتحويلها إلى واجهات زجاجية حديثة مع وضع شعار البنك الجديد.

 وهل حققت تجربة إنشاء البنك لفروع تعمل بالطاقة الشمسية النجاح المرجو منها؟

 نجح البنك الأهلى المصرى فى الوصول بعدد الفروع التى تعتمد على الطاقة الشمسية فى توليد الكهرباء إلى 14 فرعاً ومن المستهدف خلال العام المالى 2017-2016 التوسع فى عدد الفروع التى تعتمد التى تستفيد من هذا المصدر النظيف منخفض التكلفة، لاسيما فى ظل ما حققته هذه التجربة من نجاح كبير.

وفى إطار اهتمام البنك الأهلى بتدعيم دوره الوطنى من خلال ترشيد الطاقة عمل البنك على تزويد أغلب فروعه بلمبات الليد التى تقوم بدورها بترشيد نحو ٪85 من استهلاك الكهرباء، وفى هذا السياق وتشجيعاً للصناعة المحلية فإن البنك بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لشراء عدد 6 آلاف لمبة ليد لتركيبها بفروع البنك القائمة كبديل للمبات الحرارية والنيون  كثيفة استهلاكً الطاقة.

وأشار رئيس مجموعة الدعم الإدارى بالبنك الأهلى الى أنه بالإضافة الى اتجاه البنك للتوسع فى الاستفادة من الطاقة الشمسية فى توليد الكهرباء واستبدال لمبات الاضاءة بأخرى موفرة، فإنه يتم أيضا استخدام أنظمة التكييف الحديثة المزودة بتكنولوجيا الـ VRV التى تخفض الطاقة الكهربية المستهلكة الى النصف، بالإضافة الى استخدام مصاعد تعتمد على تكنولوجيا Gearless machine، فضلا عن استخدام مولدات كهرباء قليلة الضوضاء والعادم وذات معامل قدرة مرتفع.

وهل نجح البنك الأهلى المصرى فى تنفيذ استراتيجية التوسع الجغرافى خلال العام المالى 2016-2015؟

 لقد تمكن البنك خلال العام المالى 2016-2015 من افتتاح عدد 40 فرعا وهو أكبر عدد من الفروع ينجح البنك فى افتتاحه على مدار تاريخه، ويرجع ذلك إلى ما شهدته مجموعة الدعم الإدارى بالبنك الأهلى من تطوير وإعادة هيكلة، حيث تم الربط بين كافة قطاعات البنك المعنية بإنشاء الفروع لتعمل جميعها فى منظومة متكاملة تحت مظلة مجموعة الدعم الإدارى المنوط بها مسئولية إنشاء الفروع الجديدة وتطوير الفروع القائمة للبنك.

 وكم يبلغ إجمالى عدد ماكينات الصراف الآلى بالأهلى المصرى؟

 بلغ إجمالى عدد ماكينات الصراف الآلى بالبنك 2900 ماكينة ويجرى حاليا توريد وتركيب نحو 1250 ماكينة أخرى ليصل بذلك إجمال عدد ماكينات البنك إلى 4 آلاف ماكينة، مستحوذاَ بذلك على ما يقارب ٪40 من ماكينات الصراف الآلى المتواجدة بالسوق المصرفية.

 وماذا عن أحدث الفروع التى تمكن مصرفكم من افتتاحها خلال العام المالى 2016-2015؟

 فرع البنك بالمركز الأوليمبى بالمعادى يعد أحدث الفروع التى تم افتتاحها مؤخراً، وقد جاء إنشاء هذا الفرع فى ضوء البروتوكول المبرم مع وزارة الشباب والرياضة والذى يشمل قيام البنك بافتتاح فرعين احدهما بالمركز الاوليمبى بالمعادى والثانى بمركز شباب الجزيرة، ويأتى ذلك فى إطار سياسة البنك المساندة لأجهزة الدولة وهو ما يحقق استفادة متبادلة لكافة الأطراف.